26‏/05‏/2018

الزواج قسمة ونصيب !!!!!

الزواج قسمة ونصيب !!! :-

للأسف عقيدة الإرجاء متواجدة عند الكثيرين من أبناء الشعب القطري , لأنه يستفزني عندما يقول لي شخص ما :  "هذا الزواج هو بقضاء الله وقدره , والله كتب عليك أن تتزوج هذه البنت السيئة , وقدّر عليك أن تشقى مع زوجتك , وقّدر أن تعاني من الصعوبة في الزواج والبحث عن الزوجة , وقدّر عليكم أيها القطريون الغلاء و العنوسة وارتفاع نسب الطلاق والمشاكل الأسرية". حتى أصبح قضاء الله وقدره شماعة يستخدمها أصحاب العقول الضعيفة والسطحية تبريراً للفشل الاجتماعي الخطير, ولا يمكن لأي عاقل بأن يقبل هذا الهراء . لأنه بكل بساطة , الجهل داء منتشر في كثير من أبنائنا . ألم يعلموا أن الله قال في كتابه (ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ لِيُذِيقَهُمْ بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ) وقال : (وَمَا تَشَاءُونَ إِلَّا أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيماً حَكِيماً). فأي فساد فهو من كسب الإنسان وفعله ولكنه تحت مشيئة الله سبحانه وتعالى , ولم يقل الله ظهر الفساد في البر والبحر بقضاء الله وقدره , فالله خيّر الإنسان بين فعل الخير والشر تحت مشيئة الله , إن أراد أن يمنع منع وإن أراد أن يسمح لسمح . فعلى سبيل المثال ومن باب الفكاهة أقول للشخص الذي يعتقد بهذه العقائد الفاسدة : " سأصفعك على وجهك وأسلب مالك وأجلد ظهر وأقتلك بقضاء الله وقدره". وهذا الذي حدث في تاريخ المسلمين عندما قامت دولة بني أمية.

مقطع الرد على القدرية

https://youtu.be/rZlflmgNPnk

23‏/10‏/2015

الصحابة من أهل النهروان

الكتب » أنساب الأشراف للبلاذري » أَمْرُ وَقْعَةِ النَّهْرَوَانِ https://library.islamweb.net/hadith/display_hbook.php?bk_no=196&pid=124849&hid=1016


رقم الحديث: 1016

(حديث موقوف) وَحَدَّثَنِي عَبْدُ اللَّهِ بْنُ صَالِحٍ ، عَنِ وَحَدَّثَنِي عَبْدُ اللَّهِ بْنُ صَالِحٍ ، عَنِ ابْنِ مُجَالِدِ بْنِ سَعِيدٍ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ عَامِرٍ الشَّعْبِيِّ ، قَالَ : " لَمَّا أَرَادَ عَلِيٌّ إِمْضَاءَ أَمْرِ أَبِي مُوسَى الأَشْعَرِيِّ أَتَاهُ حُرْقُوصُ بْنُ زُهَيْرٍ التَّمِيمِيُّ ، وَشُرَيْحُ بْنُ أَوْفَى الْعَبْسِيُّ ، وَفروَةُ بْنُ نَوْفَلٍ الأَشْجَعِيُّ ، وَعَبْدُ اللَّهِ بْنُ شَجَرَةَ السُّلَمِيُّ ، وَحَمْزَةُ بْنُ سِنَانٍ السُّدِّيُّ ، وَعَبْدُ اللَّهِ بْنُ وَهْبٍ الرَّاسِبِيُّ ، وَكَانَ يُقَالُ لَهُ : ذُو الثَّفِنَاتِ لأَثَرِ سُجُودِهِ بِوَجْهِهِ وَيَدَيْهِ ، وَشَبَّهَ ذَلِكَ بِثَفِنَاتِ الْبَعِيرِ ، فَسَأَلُوهُ أَنْ لا يُوَجِّهَ أَبَا مُوسَى ، وَأَنْ يَسِيرَ إِلَى الشَّامِ ، فَأَبَي ذَلِكَ ، وَقَالَ : فَارَقَنَا الْقَوْمُ عَلَى شَيْءٍ فَلا يَجُوزُ نَقْضُهُ . فَانْصَرَفُوا إِلَى مَنْزِلِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ وَهْبٍ مِنْ فَوْرِهِمْ ، أَوْ مَنْزِلِ زَيْدِ بْنِ حُصَيْنٍ ، فَذَكَرُوا مَنْ أُصِيبَ مِنْ أَصْحَابِ عَلِيٍّ بِصِفِّينَ مِثْلَ عَمَّارِ بْنِ يَاسِرٍ ، وَهَاشِمِ بْنِ عُتْبَةَ بْنِ أَبِي وَقَّاصٍ ، وَخُزَيْمَةَ بْنِ ثَابِتٍ ، وَأَبِي الْهَيْثَمِ بْنِ التَّيِّهَانِ ، وَأَشْبَاهَهُمْ وَذَكَرُوا أَمْرَ الْحَكَمَيْنِ ، وَكَفَّرُوا مَنْ رَضِيَ بِالْحُكُومَةِ ، وَبَرِئُوا مِنْ عَلِيٍّ ، ثُمَّ مَشَى بَعْضُ الْحَرُورِيَّةِ إِلَى بَعْضٍ ، وَقَالَ لَهُمْ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ شَجَرَةَ : يَا قَوْمُ ، اخْرُجُوا إِلَى الْمَدَائِنِ فَأَقِيمُوا بِهَا حَتَّى يَجْتَمِعَ لَكُمْ مَا تُحَاوِلُونَ أَنْ تَجْتَمِعَ ، وَفَارِقُوا هَذِهِ الْقَرْيَةَ الظَّالِمُ أَهْلُهَا . فَقَالَ زَيْدُ بْنُ حُصَيْنٍ : إِنَّ سَعْدَ بْنَ مَسْعُودٍ عَلَى الْمَدَائِنِ وَهُوَ يَمْنَعُنَهَا وَيَحُولُ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهَا . وَعَرَضُوا رِئَاسَتَهُمْ عَلَى وُجُوهِهِمْ فَلَمْ يَقْبَلُوهَا ، وَدَفَعُوهَا حَتَّى قَبِلَهَا ذُو الثَّفِنَاتِ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ وَهْبٍ الرَّاسِبِيُّ ، وَقَالَ : وَاللَّهِ لا آخُذُهَا رَغْبَةً فِي الدُّنْيَا وَلا أَتْرُكُهَا جَزَعًا مِنَ الْمَوْتِ . ثُمَّ إِنَّهُمْ مَضَوْا إِلَى النَّهْرَوَانِ " .



الرد على من يقول بأن ليس في أهل النهروان صحابة

https://www.youtube.com/watch?v=9dugn-tPxg4